مقالات

الجارديان البريطانية تفضح أكاذيب الإخوان!!

أوراق


بقلم: أحمد عطية صالح
2/3/2018 1:10:24 PM

هل يصدق الغرب الإخوان مرة أخري؟
في يوم الأربعاء 23 نوفمبر 2005 كتب خيرت الشاطر مقالاً في جريدة »الجارديان»‬ البريطانية عنوانه: »‬لا داعي لأن تخافوا منا» No meed to be afraid of us.
وفيه رسالة للغرب قال فيها: »‬لا ينبغي للغرب أن يخاف من وصول الإسلاميين للحكم لأنهم لو وصلوا فسوف يحترمون حقوق الإنسان، ويلتزمون بالديمقراطية ويعملون علي إيجاد حياة سياسية سليمة تقوم علي تداول السلطة.. ليس هذا فقط بل ويضمنوا حياة الأقباط، ثم وهو الأهم الالتزام بأمن إسرائيل واحترام معاهدة السلام في كامب ديفيد».
وكان الإخوان خلال السنوات السابقة ليناير 2011 قد بدأوا اتصالات سرية مع الغرب لطمأنته حال وصولهم للحكم بعد أن تشكك الغرب في قدرة هؤلاء الإرهابيين والذين معهم من المتطرفين في إقامة حياة سياسية سليمة.. وإقامة حوار حضاري بين أطراف العملية السياسية في مصر!
> > >
ومرت الأيام.. وجاء الإخوان للحكم.. وانتظر الغرب.. بل والعالم كله أن يحقق الإخوان وعودهم التي قطعوها علي أنفسهم باعتبارهم سيكونون ليبراليين ويحترمون حقوق الآخر!
في البداية أكد أنهم سيشاركون الجميع وبنسبة 30٪ فقط من مقاعد البرلمان.. ولكن فوجئنا بإقصاء كامل لكل أطراف العملية السياسية وتجريف للحياة السياسية والاستحواذ علي 70٪ من مقاعد البرلمان من خلال الدفع بكل تيارات الإسلام السياسي لخوض الانتخابات البرلمانية.
ولم يكتف الإخوان بذلك بل زعموا أنهم لن يشاركوا في الانتخابات الرئاسية.. وأنهم يكفيهم فقط أنهم أصبحوا أغلبية في البرلمان هم وشركاءهم السلفيين!
ثم كانت المفاجأة.. الدفع بأربعة مرشحين مرة واحدة هم: محمد مرسي، عبدالمنعم أبوالفتوح، حازم صلاح أبوإسماعيل، وسليم العوا.. فمن ينجح من هؤلاء فهو منا.. فكلهم إسلام سياسي وفصيل واحد.. كلهم خرجوا من عباءة حسن البنا!
أما الأقباط.. فقد حرقوا كنائسهم وتجرأوا علي كل بيوت العبادة.. وآخرها ما حدث في مسجد الروضة بسيناء!
فهل يصدق الغرب الإخوان مرة أخري!!