محافظات الخير

الدكتورة إسراء حجر: ترجمة القرآن الي الصينية تحتاج فريق متكامل


كتب- تامر عزت مشالي
3/17/2018 11:31:03 AM

 
أكدت د.اسراء عبد السيد حجر.. استاذ اللغة الصينية بجامعة عين شمس.. أن ترجمة القرآن الكريم الي اللغة الصينية تحتاج الي فريق علمي وأكاديمي متكامل حتي تخرج الاطروحة العلمية بكامل لياقتها.
وقالت د. حجر هذا ما اكتشفته بنفسي حال إعدادي لدرجة الدكتوراه الخاصة بي من جامعة عين شمس والتي كانت حول ترجمة سورة الكهف عام 1998.. حيث انها الأكثر امتاعا لها.. وأن هذه الترجمة قد شجعتها علي اكمال مسيرة ترجمة معاني القرآن الكريم من اللغة العربية الي اللغة الصينية.. حتي وصلت الي ترجمة 23 جزءا من كتاب الله الكريم..
واضافت الدكتورة إسراء: أنها لاقت مجموعة من الصعوبات وقت إعداها لترجمة القرآن منها اختلاف المفسرين حول معاني القرآن الكريم وعدم وجود برنامج كتابة عربي- صيني الأمر الذي كان يضطرها الي ترك فراغات ولصق كلمات بالعربية في الفرغات..
أكدت علي ضرورة اتقان اللغة العربية واللغة الصينية اتقانا كاملا خاصة وانها رموز وليست حروف.. ويبلغ عدد الرموز المستخدمة فيها حوالي 6000 رمز.. وفق ما يعرف الدارس لها ويتعامل ويقرأ يكتب بها اضافة الي القراءة في التراث العربي.. قالت إنها واجهت صعوبات في الترجمة أن هناك كثيراً من الآيات بها أحداث متعلقة باسباب النزول..
ويجب دراسة فترة ظهور الاسلام والفترة التي تلتها.. وكل ذلك يتطلب قراءة  في كتب التاريخ والتراث ما دعاها ودفعها الي تكوين فريق علمي من جامعة الأزهر الشريف من اساتذة التفسير وعلوم القرآن والتجويد واللغة العربية حتي يتسني لي إخراج الترجمة بشكل علمي صحيح..