محافظات الخير

اختبار اكثر من 2000 معلم : جمعية رعاية حفظة القرآن بالمنيا.. نموذج فريد


المنيا- عمار علي :
2/10/2018 11:20:12 AM


تعد جمعية رعاية حفظة القرآن الكريم بالمنيا نموذجا فريداً غير موجود في باقي المحافظات.. هكذا وصفها أعضاء الاختبار حيث خاض الاختبار السنوي أكثر من ألفي معلم هذا العام حيث تثري الجمعية الجمهورية والعالم أجمع بمعلمي القرآن.
أكد دكتور احمد عبد الفتاح رئيس مجلس ادارة الجمعية أنهم قاموا باختبار أكثر من ألفي معلم ضمن الاختبار السنوي للجمعية أمام لجنة مراجعة المصحف الشريف بالأزهر ومجموعة من شيوخ الإقراء بالمنيا ويسعون دائما إلي الارتقاء بمستوي المعلمين والحفظة داخل الجمعية ويعملون ليل نهار من أجل خدمة كتاب الله.
وقال الدكتور عبد  الكريم صالح رئيس لجنة مراجعة المصحف إن: جمعية رعاية حفظة القرآن الكريم بالمنيا ليس لها مثيل في العالم كله ولفت أنظارنا رقي المعاملة بداخلها وتميزت بتأهيل المعلمين بشكل صحيح حيث لاحظنا ارتفاع في مستوي المعلمين هذا العام عن الأعوام السابقة لذلك استطاعت الجمعية إحداث فارق كبير في خدمة الدين وإخراج مستويات متميزة في تعليم وحفظ القرآن الكريم وأشار إلي أن بعض الدول العربية مثل الكويت أخذت الفكرة لتنفيذها تحت رعاية الجمعية وشاركت ايضا بصورة فعالة في مؤتمر كبير لخدمة الدين داخل دولة البحرين مما يدل علي ان العمل في اتساع.
وأشار الشيخ سيد عبد المجيد وكيل هيئة المصحف إلي أن جمعية رعاية الحفظة لها مكانة خاصة في مصر حيث تمون الجمهورية والعالم أجمع بحفاظ القرآن المتقنين بأعداد ضخمة موضحاً أن المعلمين في ذلك الاختبار يتمتعون بالاتقان والتميز في حفظ القرآن الكريم.فيما وصف الشيخ علي شرف عضو لجنة مراجعة المصحف هذا العمل بالعرس القرآني موضحاً أن اسم جمعية رعاية حفظة القرآن الكريم حقا اسم علي مسمي لأنها ترعي بتميز حفظة القرآن الكريم وأن فضيلته لا يجد مثل هذا العمل في أي مكان داخل جمهورية مصر العربية.وأكد الشيخ محمد عفيفي عضو لجنة مراجعة المصحف أن جمعية رعاية حفظة القرآن الكريم هي فريدة من نوعها حيث تمتاز بالتنظيم الجيد وليس هناك فارق بين احد داخل الجمعية وجميعهم يتعاونون لخدمة كتاب الله.
وأوضح الشيخ حسن عيسي المعصراوي عضو لجنة مراجعة المصحف أن جمعية رعاية حفظة القرآن الكريم غير مسبوقة في تأهيل معلمي القرآن الكريم لأنها قائمة علي منهجية حقيقية في تعليم القرآن ومراجعته وتدريسه.
وقال الشيخ محمد فؤاد عبد المجيد مدير مراكز الشيخ المعصراوي علي مستوي الجمهورية إن جمعية رعاية حفظة القرآن الكريم استطاعت أن تنتشر بكثافة داخل المجتمع وأشار الشيخ احمد عبد الجواد موجه قراءات بالمنطقة الأزهرية بالمنيا إلي أن معلمي جمعية رعاية حفظة القرآن الكريم يلتزمون بقواعد القرآن الكريم ويبتعدون عن الفكر المتطرف.
وقال الشيخ ابراهيم محمد عطا عضو لجنة رقابة بالجمعية ان المنيا تميزت بهذا العمل المبارك حيث تم جمع شباب وشابات المحافظة تحت راية القرآن الكريم.
وأشاد الشيخ اسامة خلف عضو لجنة رقابة بالجمعية بالتنظيم المتميز حيث أكد أن أفراد الجمعية كأسرة واحدة كل منهم يكمل الآخر.
وأوضح الشيخ عبد الناصر كامل معلم قرآن بالجمعية أن الجمعية استطاعت أن تقدم نموذجا فريداً في حفظ القرآن الكريم بطريقة صحيحة وأضاف الشيخ ياسر فتحي عضو لجنة رقابة بالجمعية أن معلمي القرآن الذين خاضوا الأختبار يتمتعون بالدقة في التلاوة والمستوي المتقدم والأفق الراقي.