محافظات الخير

الدكتور أحمد طلب رئيس المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالمنيا لـ »اللواء الإسلامي«:

هدفنا نشر الفكر الإسلامي المعتدل ومحاربة التطرف


حوار : مروة رسلان
2/3/2018 12:50:23 PM

أكد الدكتور أحمد طلب رئيس المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف بالمنيا، أن 70٪ من أئمة المساجد ليسوا خريجي المعاهد الأزهرية، وقال طلب في حواره مع »اللواء الإسلامي« إن الأزهر دفع فاتورة الإرهاب الديني منذ 25 «يناير»، مضيفا أن أهم أهداف مؤسسة الأزهر الفكر الأزهري المعتدل ومحاربة التطرف.. وإلي نص الحوار..
>> في البداية.. ما أهداف المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف؟
من أهم أهداف المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف، هي نشر الفكر الأزهري الوسطي المعتدل، ومحاربة التطرف، والعنف الفكري، بالإضافة إلي مساعدة خريجي الأزهر في تحقيق أهدافهم، ومساعدة الفقراء، والمحتاجين.
>> هل هناك تطورات بشأن التعليم الأزهري؟
بالتأكيد.. فقد حدثت طفرة في التعليم الأزهري مؤخرا، فقد تم الانتهاء من تطوير بعض المناهج، ومازال التطوير مستمراً، والكتب التي تدرس من خلال الأزهر الشريف تتم بمعرفة لجان ومؤلفين الأزهر.
>> رغم ذلك.. لايحظي التعليم الأزهري بذات الاهتمام الذي تحظي به الثانوية العامة؟
هذا صحيح.. بسبب إغفال الإعلام عن دور الأزهر، فنحن نخرج دعاة وأئمة وعلماء وأطباء وحكماء وساسة وقواد، ودور الأزهر ملموس علي مستوي العالم، ومع ذلك يحدث إغفال لأهمية التعليم الأزهري، بالإضافة إلي أن عدد الملتحقين بالتعليم الأزهري أقل عددا من الملتحقينبالتعليم العام.
>> ما سبب تراجع إلحاق أولياء الأمور أبنائهم بالمعاهد الأزهرية؟
الجميع يعلم.. إنه منذ عام 2012، قام الإعلام بتحميل الأزهر مسئولية انتشار الإرهاب والعنف الديني، رغم إن الإرهابيين وأصحاب الفكر الديني لاصلة لهم بالأزهر الشريف، ولم يتعلموا أو يدرسوا به، كما أن قلة عدد المعاهد الإعدادية والثانوية الأزهرية الموجودة بالقري تسبب في تراجع الالتحاق بالمعاهد الأزهرية، لذلك يجب إنشاء في كل معهد ابتدائي معهد إعدادي علي الأقل حتي يستطيع الطالب أن يكمل تعليمه الأزهري.
>> البعض يرجع ذلك التراجع لصعوبة المناهج.. وكثرة الحفظ؟
غير صحيح.. فالمناهج الآن أفضل بكثير عن مناهج الأعوام السابقة، فلقد حدث كثير من التخفيف في  مناهج الأزهر.
>> واجه التعليم الأزهري في الفترة الأخيرة انتقادات جمة بشأن وجود فتاوي وصفت بالغريبة في مناهج الفقه لطلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية؟
يجب أن تعلم.. ان مناهج الأزهر صالحة لكل زمان ومكان، وكتب الفقه والتي يطعنون فيها، توافق المذاهب الأربعة، وفي الأزهر ندرس الفقه علي المذاهب الأربعة ونستمده من أمهات الكتب، ومن شريعة الله سبحانه وتعالي ومن سنة النبي (صلي الله عليه وسلم)، وكتاب الفقه فيه باب الصلاة وباب الزكاة وباب الحج وباب الفرائض، والنوافل والسنن وغيرها، وكل هذا مستمد من كتاب الله.
>> في رأيك.. لماذا كل هذا الهجوم علي الأزهر؟
بعض العلمانيين بعد ثورة 25 يناير، حاولوا إضعاف صورة الأزهر لدي العامة والخاصة، والأزهر في مكانته إلي أن تقوم الساعة، والطاعنون والمخربون هم من يفعلون هذا.
>> كيف يعود الأزهر إلي مكانته القديمة؟
يرجع الأزهر إلي مكانته القديمة، إذا تم وضع رجل الدين في مكانته الصحيحة.
>> ما هي أبرز العراقيل التي تعترض طريق التعليم الأزهري في المنيا ؟
أهم العراقيل هي أن أكثر من 60٪ من المعاهد الأزهرية تم بنائها عن طريق الجهود الذاتية، وغير مطابقة للمواصفات، لذلك نحن نحتاج إلي دعم مالي، حتي يكون مع كل معهد ابتدائي معهد إعدادي وثانوي، ويستطيع الطالب الأزهري أن يكمل دراسته داخل الأزهر.