الأسرة المسلمة

المرأة المسلمة تسأل : مرضك لايحرمك من نفقة المتعة


2/17/2018 11:29:08 AM

أصابني مرض حرمني من ممارسة حياتي الزوجية المشروعة فهل يعتبر هذا المرض سبباً في حرماني من نفقة المتعة؟
>> يجيب الدكتور حامد أبوطالب عميد كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر الأسبق وعضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف فيقول: نفقة المتعة شُرعت من أجل جبر خاطر الزوجة المطلقة وطبقاً لحالة الزوج المالية والإقتصادية قال الله سبحانه وتعالي: »ومتعوهن علي الموسع قدره وعلي المقتر قدره»‬..
وقال عز وجل: »‬لينفق ذو سعة من سعته ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله لايكلف الله نفساً إلا ما آتاها»..
ومنحت نفقة المتعة في ظل قانون الأحوال الشخصية تعويضاً للزوجة عن ظلم الزوج وعن مدي الأسي والمرارة التي تلاقيها الزوجة المطلقة لأنها طلقت بدون سبب ولا دخل لها فيه.. وقد يتعسف الزوج في  استعماله لحق الطلاق كأن يطلقها للتشهير بها أو إهدار سمعتها وفي هذه الحالة تنظر المحكمة إلي ظروف الطلاق كما تنظر إلي الحالة المالية والاقتصادية للزوج المطلق وقت إيقاعه الطلاق وليس وقت بداية الحياة الزوجية.. علي أن يراعي عند تقدير المحكمة لنفقة المتعة للزوجة المطلقة مدة الزوجية فكلما طالت استحقت الزوجة متعة أكبر عما إذا كانت المدة قصيرة بحيث يتعين ألا تقل نفقة المتعة عن نفقة سنتين من نفقة العدة وإذا كان الطلاق قد وقع بسبب من جانب الزوجة وليس بسبب من جانب الزوج فإنها لاتستحق في هذه الحالة نفقة المتعة..
ويضيف الدكتور حامد أبوطالب: إذا طرأ المرض علي الزوجة بعد زواجها ولادخل لها فيه فمن حقها أن تطلب نفقة المتعة اذا طلقها زوجها لأن المرض لايعتبر سبباً من جانبها يوجب الطلاق لأنه شيء طاريء ولادخل
 لها فيه..