متابعات

«ملك المقامات» القاريء الشيخ عبدالناصر حرك

استقبلوه في اندونيسيا مثل كبار المسئولين


سفراء القرآن - يقدمها : محمد الشندويلي
6/2/2017 10:45:40 AM

آثرت في هذا الشهر المبارك »رمضان الكريم»‬ أن أخط بقلمي شباب القراء الذين تربعوا علي كرسي عرش كبار القراء وهم الآن في ريعان شبابهم- تخطوا كل الحواجز المكانية والزمانية بأدب وأخلاق القرآن الكريم -وبما يمتلكونه من أدوات القراءة من فنونها المختلفة من مقامات موسيقية وأحكام القرآن -بالقراءات السبع- وأيضا بمقدرتهم أن ينفذوا إلي قلوب مستمعيهم ومحبيهم- فأصبح لقارئنا الشيخ عبدالناصر حرك الذي عرفه الناس قارئا قبل دخوله الإذاعة.. لكن كانت الإذاعة نقطة انطلاق في سماء الأثير حول العالم كله.. فمن هو القاريء عبدالناصر حرك الذي أطلق عليه ملك المقامات.

ولد القاريء الشيخ عبدالناصر سعد عبدالباسط حرك بقرية شبرا اليمن مركز زفتي محافظة الغربية في أول يناير لعام 1977م.
بدأ حفظ القرآن علي يد جده الشيخ سيد حرك ثم أتمه في الكتاب علي يد الشيخ عبدالغني سرحان وكان متنبئا له بشأن عظيم في عالم التلاوة ومن المعلمين الذين لهم فضل عليه، فضيلة الشيخ أبوالعنين شعيشع وأستاذه الشيخ سيد أحمد السيسي (بكفر شبرا اليمن) والشيخ أحمد الهباوي (كفر شبرا قلوج) شيخ التجويد وأتم حفظ القرآن في سن العاشرة وبعدها إلتحق بالمسابقات المحلية وفاز بالمركز الأول علي محافظته وبعدها بالمركز الأول علي مستوي مصر وكرمه الرئيس مبارك خمس مرات بمناسبات مختلفة بليلة القدر والإسراء والمعراج بداية تكريمه عام 1991 بليلة القدر وعام 1993 وعام 1995 وعام 1998 وعام 1999. وعندما أصبح الشيخ عبدالناصر حرك شابا بدأ مرحلة جديدة في كل شيء حيث قدم بالإذاعة المصرية ولفت نظر لجنة الاختبار بالاذاعة ونجح وأتم التسجيلات الخاصة باللجنة وأصبح قارءاً للهواء في 26/11/2012.
وفي هذه الفترة لاحظ الجميع قراء ومبتهلون تغيراً تاماً بأداء الشيخ عبدالناصر حيث أصبحت له طريقه خاصة به ولاحظها الجميع بأدائه الذي يعتمد علي المقامات ولاحظ الجميع أيضا قدرته الكبيرة بالدمج بين مقامات كثيرة خلال آية واحدة فبدأ تنهال عليه الدعوات الخاصة من دول العالم ولقبوه خارجيا بلقب ملك المقامات فأصبح اللقب متداولا داخل مصر وخارجها.
وسافر إلي ثلاث وعشرين دولة منها دول كرر زيارتها أكثر من مرة، واستقبلته أندونيسيا مثل كبار المسئولين.
وفي عهد اللواء محمد عبدالحليم موسي وزير الداخلية الأسبق دعاه فقرأ فأبهر الجميع -فكرمه بأن منحه تأشيرة حج إلي بيت الله الحرام لوالده -كما كرمه وزير الحج والعمرة بالأوقاف السعودية آنذاك..
وتأثر بدراسته بكلية أصول الدين فهو داعية من طراز فريد -إلا أنه آثر أن يبقي في تحقيق مصلحة جموع المستمعين للاستماع والاستمتاع بصوته العذب الشجي المؤثر.
محبو الشيخ
ورغم صغر سن الشيخ عبدالناصر له مقلدين بدول العالم وأشهر هذه الدول الهند ودول أوروبا حيث يتميز أداء الشيخ عبدالناصر بالسهل الممتنع حين تسمعه تشعر بالسهولة تقلده تجد صعوبة حيث دمج بأدائه مدارس كبيرة أولها أستاذه الشيخ راغب مصطفي غلوش وحصان والزناتي وشكري البرعي ومصطفي اسماعيل وغيرهم زيادة علي أدائه فأصبح له لون خاص يقلده الكثير
 بانحاء العالم.
علي يديه الخير
>> من المواقف الشيخ حرك خارج مصر- كان يقرأ ببريطانيا وكان يقلد الشيخ محمد رفعت ومر أمام الحفل شابان بريطانيان ووقفا واستمعا لصوته فاستضافهم البريطانيون المسلمون، وعرفوهم بالشيخ وأصبحوا مسلمين وأعلنوا إسلامهم بعد أسبوع وهم الآن يسمعون الشيخ حرك دائما وأصدقاء له وهو سعيد جدا.
الدكتوراه الفخرية
ومن المواقف أيضا الخارجية أنه جاءت إليه دعوة من الهند من جامعة فلاح الداريين وجامعة فيضان القرآن وفوجيء أنهم صنعوا له احتفالا مليونيا لم تر  عيناك أخره بولاية أحمد أباد وسلموه الدكتوراه الفخرية ولقبوه بملك المقامات وقالوا له إن الجامعتين علي مدار 6 شهور تختار أفضل قاريء وصوت ماهر ويتقن المقامات الآن وبعد مشاورات ستة شهور كان اختيارهم للشيخ حرك وسلموه الدكتوراه الفخرية أمام مليوني مسلم.
لماذا تأخر الشيخ...؟
>> ومن المواقف أيضا بأندونيسيا أن الشيخ حرك رفض أن يدخل الحفلات من الباب الخلفي للحفلة بناء علي طلب الشرطة وحفاظا علي أمنه وسلامته وانما صمم ان يدخل وسط الجمهور والزحام الشديد فكل الجمهور تكاتفوا لأخذ الصور التذكارية مع الشيخ والسلام عليه والذي أخذ نصف ساعة للوصول لكرسي القراءة- وكما أنهم استقبلوه في المطار استقبال كبار المسئولين.
أسرته
متزوج وعنده »‬مريم» بالصف الثالث الإبتدائي »‬ومي» في الحضانة وقال لي فضيلته إنني وهبتهما للقرآن فهو خير حافظ للأسر والأفراد والمجتمعات.
.. أما شقيقه »‬وائل» خريج كلية تربية لغة إنجليزية فهو مدير أعمال الشيخ - آثر أن يعمل مع أخيه لتوفير كل احتياجاته بالداخل والخارج فلم يتركه إطلاقا - رغم العروض التي جاءته للعمل - إلا أنه آثر العمل لتوفير راحة أخيه - فهو المتحدث الرسمي والموفر له كل احتياجاته - حتي يحقق نجاحات ونجاحات ولذلك  كان سبباً في انجاح أخيه.