متابعات

الأمم المتحدة: داعش تقيم سوقاً للنخاسة!!


3/26/2017 12:58:11 PM

طالبت الأمم المتحدة بتعزيز التعاون للقضاء علي الاتجار بالبشر.. وحذر أنطونيو جوتيرين الأمين العام للأمم المتحدة من ظاهرة الشبكات الدولية التي تتاجر بالبشر وتوجد ضحاياها في مائة وست دول.
وأفادت منظمة العمل الدولية بأن عدد ضحايا العمل القسري والإستغلال يبلغ 21مليون شخص بكافة أنحاء العالم.. وتقدر الأرباح السنوية لتلك الممارسات بمائة وخمسين مليار دولار.
ويزدهر الإتجار بالبشر عندما تضعف أو تغيب سيادة القانون وخاصة في مناطق الصراعات المسلحة ففي سوريا نظم داعش أسواقاً للنخاسة، وأصدر كتيبات لإرشاد مقاتليه بشأن كيفية أسر نساء وفتيات والاتجار بهن. كما أن قادة بوكو حرام ادعوا أن العبودية أمر قانوني!!
وفي صراعات أخري تجبر جماعات مسلحة الرجال والنساء والأطفال الخاضعين لسيطرتها علي العمل في المناجم غير الآمنه أو علي الخطوط الأمامية أو تستعبدهم للعمل في المنازل.
ويضيف الأمين العام.. أثناء فرارهم من تلك التهديدات يواجه النازحون واللاجئون مخاطر جديدة تتمثل في المهربين الذين يحاولون إستغلالهم علي طريق الفرار ويستخدم الإرهابيون والمتطرفون الذين يلجأون إلي العنف والعبودية الجنسية كأداة للتجنيد.
سناء طبالة