فتوي وأحكام

فتاوي لجنة الفتوي بالأزهر

تب من الذنب والله يغفر لك!


8/2/2017 9:59:40 AM

عصيت الله مع بنت أخ زوجتي المتزوجة وندمت علي ما فعلت. فهل لو تبت إلي الله يقبل الله توبتي وما كفارة خطئي هذا؟
قال الله تعالي: »قل يا عبادي الذين أسرفوا علي أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم»‬ »‬الزمر: 53». وقال تعالي: »‬وسارعوا الي مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين. الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين. والذين اذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا علي ما فعلوا وهم يعلمون» »‬آل عمران: 133-135».
وفي الصحيحين عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: »‬قلت يا رسول الله أي الذنب أعظم؟ قال: أن تجعل لله نداً وهو خلقك.. قلت ثم أي؟ قال: أن تقتل ولدك مخافة أن يطعم معك.. قلت ثم أي؟ قال: أن تزني بحليلة جارك» فأنزل الله تعالي تصديق ذلك قوله تعالي: »‬والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما. يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهاناً إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيما»