فتوي وأحكام

فتوي قديمة الاقـتراض للـحج


يجيب الشيخ عطية صقر رئيس لجنة الفتوي بالأزهر الاسبق
7/15/2017 3:03:30 PM

>> رجل ليس عنده مال يكفيه للحج، هل يجوز له أن يقترض؟
ـ معلوم أن الحج يجب علي المستطيع، ومن الاستطاعة القدرة المالية، فإذا وجد المال الذي يكفي لنفقات الحج زائدا علي النفقات الواجبة عليه لمن يعولهم وجب الحج عليه، وقد رأي بعض العلماء أن يكون هذا المال زائدا علي نفقته ونفقة من يعولهم مدة العمر الغالب، وليس مدة الغياب في الحج، فلو كان مورد رزق ثابت بدر عليه سنويا أو شهريا ما يكفيه هو وأسرته ولو باع شيئا منه ليحج أثر ذلك علي حياته وحياة أسرته تأثيرا شديدا يلجئه إلي الاستدانة أو السؤال فلا يجب عليه الحج عن طريق الاستغناء عن بعض ممتلكاته، لكنه لو فعل ذلك وحج صح حجه وأغناه عن حجه الإسلام وإن كان لا ينجو من المؤاخذة علي ما ألجأ نفسه وأسرته إليه مما لا يرضاه الإسلام. وبالمثل يقال فيما إذا لم يجد ما يزيد علي نفقته ونفقة أسرته فهل يقترض ليحج؟ لا يجب عليه الاقتراض لذلك، لكن يجوز له أن يقترض ويحج إذا اطمأن إلي أنه سيرد القرض دون تأثير كبير علي دخله وعلي أسرته، وإن كان الاقتراض للحج منهيا عنه بدليل الحديث الذي رواه البيهقي عن عبدالله بن أبي أوفي قال: سألت رسول الله صلي الله عليه وسلم عن الرجل لم يحج، هل يستقرض للحج؟ فقال »لا»‬ والنهي الذي تضمنه النفي قيل للتحريم وقيل للكراهة.
ومن صورة الاقتراض تكوين جمعية أو إنشاء صندوق باشتراكات من الأعضاء، يأخذ حصيلتها شهريا أو سنويا بعض الأعضاء الذين يمكنهم الحج بهذه الحصيلة مع مداومة الاشتراك ليؤدي ما عليه.

تعليقات القرّاء