فتوي وأحكام

فتوي قديمة حفــلات الــزار


3/26/2017 1:50:17 PM

> شخص له بجوار منزله جارة تعمل كوديا؛ أي معلمة زار تقيم حفلات للزار في منزلها تقرع فيها الطبول بصورة مقلقة وفي أوقات غير مناسبة، ويختلط في هذه الحفلات الرجال بالنساء، ويشربون جميعا الخمور وتستمر الحفلات علي هذه الصورة ثلاثة أيام من كل أسبوع، وفي ذلك إقلاق لراحة السكان، وتعطيل للطلبة عن استذكار دروسهم. وطلب السائل الإفادة عن الحكم الشرعي في هذا الموضوع.
يجيب الشيخ أحمد محمد عبدالعال هريدي
- الزار نوع من دجل المشعوذين الذين يوحون إلي ضعاف العقول والإيمان بأن المريض أصابه مس من الجن وأن لأولئك الدجالين القدرة علي علاجه وتخليصه من آثار هذا المس بطرقهم الخاصة، ومنها إقامة الحفلات الساخرة المشتملة علي الاختلاط بين الرجال والنساء بصورة مستهجنة، والإتيان بحركات وأقوال غير مفهومة، والزار بطريقته المعروفة أمر منكر وبدعة سيئة لا يقرها الدين، ويزداد نكرا إذا اشتملت حفلاته علي شرب الخمور وغير ذلك من الأمور غير المشروعة التي أشار إليها السائل.
أما ما قد يصاحب حفلات الزار من إقلاق الراحة والأضرار الأخري التي ذكرها السائل فهو أمر لا تقره الشريعة، ويستطيع من لحقه شيء من هذه الأضرار أن يلجأ إلي الجهات المختصة لمنع هذه الأضرار عنه.و بهذا علم الجواب علي السؤال.

تعليقات القرّاء