روضة الدعوة

تعديلات الأحوال الشخصية تطيح بالشيخ الغزالي من مسجد عمرو


الشيخ الغزال

الشيخ الغزال

7/13/2017 1:43:26 PM

يبدو أن تعديلات قانون الأحوال الشخصية تتسبب غالباً في إثارة حساسية علماء الإسلام.
من ابرز الحساسيات التي لأ تنسي في هذا المجال ما حدث في مارس عام 1977 حيث بدأ إصدار وتنفيذ تعديلات جديدة مست مسألة الطلاق وتضييقه علي الرجل كما مست مبدأ تعدد الزوجات وحقوق الرجل والنفقة والأولاد. من بين الذين عارضوا هذه التعديلات بعض علماء الأزهر ونائب رئيس الجامعة الدكتور موسي شاهين لاشين والداعية الكبير الشيخ محمد الغزالي.
كان الغزالي يخطب في عمرو بن العاص بشكل منتظم منذ 1972ولكن في مارس 1977 وقف ضد التعديلات وأعتبرها بداية لتهوين الزواج وقداسته وتحريم ما أباحه الخالق ومحاربة النسل باسم تحديده. عندئذ منعت السلطات الغزالي من صعود المنبر وأرسلت الأوقاف بدلاً منه الشيخ سيد سابق وهي المرة الوحيدة التي صعد فيها الشيخ سيد منبر عمرو وعندما تجمع المصلون يطالبون بعودة الغزالي وأخذوا طريقهم نحو مجلس الشعب قبل أن يمنعهم الأمن.
ذهبت الواقعة وبقيت الحساسية مع كل تغيير في قوانين الأحوال الشخصية.