حوارات

عفاف شعيب:أمضي جزءا من الشهر الكريم في الأراضي المقدسة حتي أكون في حالة تفرغ تام للعبادة

الكابتن جمال عبدالحميد لاعب المنتخب السابق:أحب شهر رمضان.. فقد ولدت فيه


يقدمها: العارف بالله طلعت
6/2/2017 11:21:14 AM

يقدمه:  سيد حجاج

عن الذكريات خلال الشهر الكريم تقول الفنانة عفاف شعيب: إن الأسر العربية والمصرية لها طقوس خاصة في شهر رمضان كما أن السلوكيات المتبعة طوال العام يتم تغييرها سواء في الإفطار أو السحور أو أوقات الذهاب إلي المساجد والمكوث فيها لأن هذا هو شهر القرآن. وبالنسبة لي أحاول أن أكون في هذا الشهر الكريم في الأراضي المقدسة حتي أكون في حالة تفرغ تام للعبادة وقريبة من الله.
وعن عاداتها التي ارتبطت بهذا الشهر منذ طفولتها أشارت عفاف شعيب: بأن (فانوس أبي) كان البادرة الأولي أو الإعلان الأول عن قدوم رمضان فكان يحضر لي ولكل واحدة من أخواتي البنات فانوسا بلون خاص بها واستمرت تلك العادة سنوات طويلة وأضيف إليها قراءة جزء من القرآن يوميا بعد أن كبرت وأحرص في كل ليلة من رمضان علي لقاء أخواتي البنات هناء ثروت ونورا وشهيرة وياسمين الخيام وأحرص أيضا علي شراء الكتب الدينية.
وقد لا أذهب إلي التصوير إلا في أضيق الحدود لأنني طوال العام مشغولة وهكذا فإن شهر رمضان بالنسبة لي فرصة للعبادة.

المستطيل الأخضر بيته وجمهور المدرجات هم أهله وأحباؤه.. يشهد له البساط الأخضر بالأخلاق المشرفة، إلي جانب نجوميته اللامعة ورأسه الذهبية... ويشهد له أيضا زملاؤه ممن لعبوا معه أو ضده.
..إنه الكابتن جمال عبدالحميد عاشق الكرة التقينا به وكان هذا الحوار في جو رمضاني عطر.

> سألته.. ماذا يمثل لك رمضان؟!
-أعشق هذا الشهر الكريم ليس لأنه شهر صوم وعبادة وتقرب إلي المولي عز وجل بخير الأعمال وأصلحها وأنفعها للعبد، لكن لأنني ولدت في شهر رمضان وبالتحديد قبل أذان المغرب بوقت قصير كما أخبرتني والدتي.. وكان يوما مرهقا لأسرتي وأبي لا يدري ماذا يفعل في هذه الولادة التي جاءت في وقت غير مناسب والجميع من حوله يستعدون لسماع أذان المغرب والإفطار ولكن الله أراد التيسير وليس التعسير، فإذا بأحد الجيران في المنزل يتطوع ومعه زوجته ويعرضان علي أبي نقل أمي إلي أقرب مستشفي.. وبالفعل كان ما شاء الله وجئت إلي الدنيا في إحدي ليالي رمضان المعظم.
ويكمل الكابتن جمال عبدالحميد ذكرياته في رمضان.. ويقول: في فترة الشباب وبدء مرحلة النضج العقلي بدأت استوعب الحكمة من الصيام وكيف جعله الله مميزا عن باقي الشهور الهجرية وذلك لعظم أجره، وكانت هناك أسئلة حائرة في نفسي ولم أكن أعرف أجوبة محددة لها... لكن قراءة القرآن وصيام بعض الأيام في المناسبات فضلا عن شهر رمضان.. وجدت إجابة لهذه الأسئلة وأحد هذه الأسئلة أن الله خلق هذا الكون ليعمره بالإنسان الذي ميزه عن غيره من المخلوقات بالعقل والبصيرة القلبية ولهذا أيضا فرض الله الصوم علي الفرد المسلم لما لهذا الشهر من أفضال لايدركها سوي أصحاب القلوب المؤمنة بقدرة الخالق والعقل الذي عرف الله في قدره وعظمته وقدرته في خلق الكون.
ويضيف: وتوقفت كذلك أمام ليلة القدر وكنت ومازلت أتمني أن أحظي بها وبجلالها وسمو قدرها لأن الله سبحانه وتعالي أعز هذه الليلة وجعل من يدركها في خير ما بعده خير.
بين القطبين
>تنقلت بين أشهر الأندية.. لمن كان عشقك وولاؤك؟
>>عشقي الأول كان للنادي الأهلي لأن نجوميتي وشهرتي كان الأهلي السبب فيها وانطلقت منه الي الاحتراف والمباريات الدولية وكان لي جمهور يقف ورائي ولايخذلني.. ثم انتقلت بعد ذلك الي نادي الزمالك وكنت من الأساسيين فيه.. وفي الحالتين الناديان فضلهما علي لاينسي.
> تركت المستطيل الأخضر ووقفت أمام الكاميرا لتصبح نجما في بعض الأفلام.. كيف ذلك؟
كانت ظاهرة أن يمثل  لاعب الكرة ويستغل نجوميته للوقوف أمام الكاميرا.. والحكاية بدأت في فيلم »إحنا بتوع الإسعاف»‬ مع الفنان سمير غانم وكان معنا الكابتن اكرامي حارس مرمي النادي الأهلي ثم توالت بعد ذلك الأدوار التي لعبتها في السينما وكان أهمها فيلم »‬الصاغة» مع الراحل كمال الشناوي ولكني لم استمر في هذا المجال لأسباب شخصية.
>وأخيرا ماذا عن أمانيك؟
>>أتمني أن يبقي شهر الصوم داخلي طوال العام وليس شهرا فقط.. لأن الصيام ينقي الإنسان من شوائبه وانحرافه ويبني عزيمته من جديد.