حوارات

د.محمد أبوزيد الفقي: انتبهوا أيها الســـــــــــــــــــادة (3)

أهل الشر يسعون لنزع عقيــــــــدة الجندية


د.الفقي ينهى حواره بابتسامة مشتركة مع اللواء الأسلامى

د.الفقي ينهى حواره بابتسامة مشتركة مع اللواء الأسلامى

4/9/2017 11:31:35 AM

انتبهوا.. أيها السادة.
أهل الشر يسعون لنزع عقيدة الجندية وآيات الجهاد وتفريغ قيمة الشهادة دفاعا عن العقيدة والوطن.. بهذه الكلمات ينهي د.محمد أبوزيد الفقي حواره في حلقته الثالثة لـ»‬اللواء الإسلامي».
سألته.. كيف؟
أجابني: هذا السعي الحثيث لتخريب التعليم الأزهري قائلا ولا يخفي عليك توصية الاتحاد الأوروبي منذ عام 89 بإلغاء التعليم الموازي في مصر يقصدون التعليم الأزهري.
قلت واقع تعليمنا الأزهري »منكوب»!.
قال نعم وهذا ما دفعني لمناشدة الرئيس السيسي للتدخل لوقف »‬مهزلة» تخريب التعليم الأزهري متسائلا:
لمصلحة من شغل منصب رئيس جامعة الأزهر بالانابة لمدة 3 سنوات حتي الآن؟! هل عقمت أم الجامعات »‬الأزهر» عن قيادة جامعية تقود مسيرتها؟!
ولمصلحة من غلق عدد من المعاهد الأزهرية بدعوي قلة الكثافة وعدم تشغيل 2000 معهد أزهري رغم صدور 600 حكم قضائي؟!
ومن وراء مهزلة تصحيح الثانوية الأزهرية العام الماضي في أربعة أيام وهي الواقعة التي تضنمها تقرير خطير لهيئة الرقابة الادارية حتي يرسب آلاف الطلاب ويسعي عشرات الألوف إلي الهروب من التعليم الأزهري، في وقت أغلق شيخ الأزهر باب التحويل بقرار منه، دون أن يفوتني أن نسأل د.الفقي عن دعاوي الكراهية التي يرددها أدعياء سلفيون حمقي بحق إخواننا الأقباط؟؟.
عندها انتفض د.الفقي قائلا: أقباط مصر شركاء وطن في كسرة الخبز وضريبة الدم مع أشقائهم المسلمين.
وحين سألت د.الفقي كيف السبيل لاصطفاف وطني قوي يواجه أهل الشر قال خطاب متكامل دينيا وثقافيا وتعليميا يرد أهل التشدد الديني والتبرج العلماني حتي نبدأ بأرض الكنانة من شرورهما فلا التشدد ينفع ولا التبرج يدفع.
د.الفقي وهو يشد يدي مصافحا هذه شهادتي لفضيلة الإمام الأكبر أنه رجل »‬طيب بجواره بطانة حولت الدعوة إلي »‬سبوبة» وبدلات سفر دولارية و»‬سلم لي» علي حوار الأديان أو »‬الطرشان»!!

> سألت د.محمد أبوزيد الفقي لماذا يسعي أهل الشر من اليهود »‬الملاعين» والغرب »‬الصليبي» وعملاؤهم من تنظيمات الإجرام والإرهاب لنزع عقيدة الجندية  وإلغاء آيات الجهاد وقيمة الشهادة دفاعا عن العقيدة والوطن من صدور أبنائنا؟؟.
أجابني قائلا: انتبهوا أمة التوحيد والرسالة هذه حالة عدائية ترسخت لدي أعداء الإسلام في الغرب عامة ولدي اليهود كما وصفتهم »‬بالملاعين» منذ فتح الأندلس ودول البلقان خوفا ورعبا باعتبار أن الدين يعد أهم عنصر يقاوم الاحتلال واستنزاف الثروات حتي يحيا الغرب ويموت الشرق.
وأقصد بالدين هنا - يكمل د.الفقي أي دين - لكن عظمة الإسلام كدين جاء خاتما بعد التوراة والإنجيل بأنه يحمل عقيدة الجهاد والاستشهاد ويرسخ لعقيدة الجندية دفاعا عن الأوطان والعقيدة والشرف.
رسالة إنجليزية
ولعلي أذكرك ونفسي وأمة التوحيد والرسالة عبر منبركم في اللواء الإسلامي أن رئيس وزراء بريطانيا عام 1917 لا أتذكر اسمه رفع القرآن الكريم بيديه خلال جلسة لمجلس العموم »‬البرلمان» وقال لا يمكن للغرب أن يحيا وهذا الكتاب »‬يقصد القرآن الكريم» موجود في صدور وعقول وقلوب المسلمين والبيت الحرام في مكة موجود لأن القرآن يعلم المسلمين القوة والبيت الحرام بمكة المكرمة يعلمهم الوحدة وأن سبيلنا إلي ذلك هو نزع عقيدة المسلمين في الجندية وطمس آيات الجهاد وتفريغ قيمة الشهادة التي يجود فيها المسلم بروحه ودمه دفاعا عن عقيدته ووطنه من خلال تفتيت المسلمين وإثارة الفتنة والقلاقل وتحويلهم لجماعات يضرب بعضهم رقاب بعض حتي نقضي علي هذه الأمة.
فرد عليه أحد النواب الإنجليز يكمل د.الفقي وقال له لقد حاولنا علي مدي ألف عام لكننا لم نستطع فيرد رئيس الوزراء فلنجعل المسلمين يتمسكون بكتب أخري حتي يبتعدوا عن فهم القرآن الكريم بدس ووضع أحاديث وتمريرها علي أنها من كتبه المسلمين في تراث فضلا عن صناعة جماعات عنف وإجرام وإرهاب تتستر وراء الإسلام تحت مسميات مختلفة ما بين النصرة وبيت المقدس وأنصار السنة وداعش والقاعدة وغيرها.. وغيرها ممن ابتليت بهم الأمة الآن.
ضرب الجيوش الوطنية
ويضيف د.الفقي.. وهذا يجري بعيدا عما يسمي بالجيوش  الوطنية في كل دولة وهذا يفسر لنا كيف تم ضرب الجيوش الوطنية في العراق وليبيا وسوريا لكن جيش مصر الوطني حماه الله تصدي ولا يزال لتنظيمات الإرهاب ذلك أن الإسلام يمنع جهاد الجماعات والذين يقتلون الأنفس البريئة بحجة الجهاد هم »‬قتلة مجرمون» والخجل من تكفيريهم قتل للأمة وعمالة لأعدائها وعدم تكفيرهم يثبت أقدامهم ويكثر من أنصارهم.
كوارث مدسوسة
والأدهي من ذلك أننا أمام كوارث لأحاديث مدسوسة وكاذبة ومنها هذا الحديث »‬أن رجلا قتل مائة رجل ودخل الجنة» في حين أن الله تعالي يقول في القرآن الكريم »‬ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما».
وكما تري أن هذه الآية تعاقب من يقتل مؤمنا واحدا بخمس عقوبات فكيف بمن يقتل مائة؟!
تخاذل دعوي
وأؤكد لك أن هذه الآية تكفر القاتل للمرة الأولي فما بالك لو احترف القتال وقتل الأنفس البريئة ونحن هنا أمام تخاذل دعوي في مواجهة داعش وأخواتها مما جعل هذه الجماعات تتكبر في الأرض وتغتال الدين والحضارة.
بغاة ومفسدون
> قاطعت د.الفقي ولكن بيان الأزهر ودار الإفتاد نعتا داعش بأنهم »‬بغاة»، »‬مفسدون» في الأرض؟
هم كُفار وقتلة
> أرد عليهم بأنهم كفار وقتلة مجرمون ولدينا نص قرآني صريح في تكفير داعش وأخواتها وعماتها وخالاتها وكل من يخرج من رحمهم عتاة إجرام لأنهم يقتلون ولا يعزمون علي التوبة بل هم كما هو واقع في ديارنا العربية في بغداد (العراق) ودمشق (سوريا) وصنعاء (اليمن) وطرابلس (ليبيا) وسيناء (مصر) يقتلون ويذبحون ويخربون ويحرقون ومعلوم أن مرتكبي الكبيرة والمصر عليها كافر في كل مصادر التشريع الإسلامي وتخاذل المؤسسات الدعوية عن تكفيرهم ليس دينا وانما هي تقية من وهْم - بتسكين الهاء - مظنون مع أن الإيمان الحقيقي يحصن الإنسان المؤمن ضد الخوف لأنه يعلم علم اليقين أن الموت والحياة بيد الله سبحانه وتعالي.
تشرذم وتفكك وتمحور
> سألت د.الفقي وما هي آليات الغرب لنزع عقيدة الجهاد حتي ينتبه إليها دعاتنا وعلماؤنا وقادتنا؟
قال دعني أخبرك بأن الرئيس السيسي فطن إلي ذلك مبكرا وما مبادرته لتجديد خطابنا الديني إلا وفيها من الرسائل لكن دعاتنا ومشايخنا في غيبوبة - »‬إلا من رحم ربك» - كما ذكرت لك فالغرب مهموم ومشغول بنبذ عقيدة الجهاد ويجند عملاءه لتقديم »‬فريات كاذبة» وترديدها عبر قنوات فضائية وأبواق دعوية حول أن الجهاد هو جهاد الداخل وليس الخارج أقصد الدفاع عن الأوطان رغم أن جزءا من الجهاد يكمن في الضربات الاستباقية أو الوقائية.
صناعة أمريكية أوربية
> وخذ عندك أن أوربا والولايات المتحدة - يوضح د.الفقي - صنعت جماعات إرهابية إجرامية في عالمنا الإسلامي ولما شبت عن الطوق ضربتهم الولايات المتحدة علي بعد آلاف الأميال وتهدد الآن بضرب كوريا الشمالية وبينها وبين الولايات المتحدة أكثر من 15 ألف كم متر هم يحلونه لأنفسهم ويحرمونه علينا تحت دعاوي فارغة.
جهاد وطني
وأؤكد لك أن جهادنا ضد تنظيمات الإرهاب وجماعات الإجرام ينصب علي الجيش الوطني فقط ويجب علينا كشعب مصري أن نساند ونؤاذر جيشنا الوطني في اقتلاع جذور الإرهاب من سيناء وأما شيوع عقيدة الجهاد بعيدا عن الجيش الوطني فهي فتنة لأن كل أب وأم مصريين يستشهد إبنهما دفاعا عن العقيدة والوطن يجدان عوضا ربانيا نقيا طاهرا في عقيدة الجهاد والشهادة لأن هذا يتم رضا وحبا في سبيل الله.
فصل الخطاب
> قلت هذا رأي الإسلام فيمن يقدمون أرواحهم دفاعا عن العقيدة  والوطن فما هو الرأي الشرعي فيمن يقتلون أبناءنا في الجيش والشرطة والأبرياء؟
خذ عني كل داعشي يقتل بريئا من أبنائنا في الجيش والشرطة أو المواطنين العزل حكمه حكم مرتكبي الكبيرة والمصر عليها وحكمه الشرعي خروج من الملة.
وأطالب الأزهر ودار الإفتاء أن يعلنا للناس بكل صراحة ووضوح أن النفس البشرية أيا كانت عقيدتها مسلمة أو غير مسلمة لا تقتل إلا بحق وأن قتل الأنفس البريئة مع الإصرار عليه كفر وخروج من الملة مهما »‬تهرتق» أدعياء العلم.
تعليم أزهري منكوب
> قلت للدكتور الفقي هذا يقودني لقضية التعليم الأزهر كأحد روافد إعداد وتأهيل الشخصية المصرية
كيف ترصد واقعه؟ ولماذا طلبت من الرئيس السيسي شخصيا أن يتدخل حفاظا عليه من التخريب؟ وما هي أصابع التخريب؟
د.الفقي أصبت جرحا ينزف منذ سنوات في ظل تراجع عام لمنظومة التعليم وخاصة التعليم الأزهري وأرصد أصابع خفية تضرب التعليم الأزهري وبتدخل أوربي سافر بإلغاء التعليم المزدوج في مصر في إشارة للتعليم الأزهري منذ عام 89.
ونحن في حيرة بين تصريحات أزهرية وقرارات واقعية مفجعة بدءا من قرار غريب ومشبوه بإغلاق المعاهد الأزهرية قليلة الكثافة بالقري ومرورا بألفي معهد أزهري لم تحصل علي قرار تشغيل حتي الآن رغم وجود 600 حكم قضائي بتشغيلها فضلا عما تضمنه .
تقرير خطير لهيئة الرقابة الادارية العام الماضي بأنه طُلب من المصححين بالثانوية الأزهرية إنهاء عملية تصحيح الأوراق في أربعة أيام مما أدي لرسوب آلاف الطلاب استعدادا لتحويلهم للتربية والتعليم!!!.
الأخطر من هذا لمصلحة من يتم شغل منصب رئيس جامعة الأزهر بالإنابة منذ 3 سنوات وإنشاء كلية للدراسات العليا تكلفت 135 مليون جنيه وماذا تفعل الأقسام العلمية بكل كلية شرعية هل هذه مقدمة لالغائها؟؟!.
صمت الطيب.. واستجابة السيسي
كل هذا وغيره يتعين أن يرد عليه فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف.
وهذا ما دفعني لمناشدة الرئيس السيسي للتدخل فورا حيث أن قرار إغلاق المعاهد الأزهرية قليلة الكثافة تنتظره داعش لتعلن أن مصر ارتدت عن الإسلام.
وبالفعل استجاب الرئيس وأرسلت تعليمات رئاسية للكف عن هذا العبث.
أحرقوا قرار الإغلاق!!
>> أتحداهم في الأزهر الشريف أن ينكروا أنه تم حرق هذا القرار ومحاضر اجتماع  المجلس الأعلي للأزهر وأصدر وكيل الأزهر بيانا نفي فيه اجتماع المجلس الأعلي للأزهر واتخاذ مثل هذه القرارات خوفا من مساءلة الرئيس وجائتني تطمينات شخصية بأن الأزهر سيبقي عاليا في أداء دوره ورسالته.
فكر خبيث
> لكننا مع بداية هذا العام الدراسي يكشف د.الفقي: وجدنا أمورا تناقض التوجه العام للأزهر الأمر الذي يدفعني لأقرر أن هناك فكرا خبيثا وأصابع خفية تسعي جاهدة لتخريب الأزهر من داخله فالمعاهد الجديدة لا تحصل علي قرارات تشغيل و تم تحويل 9 آلاف طالب من المعاهد الأزهرية للتعليم العام ويقال إن هناك 4 معاهد أزهرية تم تسليمها للتربية والتعليم فضلا عن حرمان العمالة التطوعية من التعيين وهي عمالة لها حق فيما قبل عام 2012 ويتم التعامل معها بإذلال وإذا سألنهم في الأزهر يقولون إنها تحتاج أموالا رغم أن مرتباتهم من أموال الدولة وليست من جيوبهم.
طوق نجاة
> فكيف تري طوق النجاة لإصلاح الأزهر؟
إذا خلصت النوايا وتجسدت الإرادة وصح العزم وتخلصنا من تصنيف العلماء الثقات ما بين الكفاءة والولاء فإننا نحتاج زلزالا أزهريا ليس فقط لتجديد الخطاب الديني بل يضبط بوصلة التعليم الأزهري باعتباره خط الدفاع الأول لمجابهة أهل الشر ومعايير الاصلاح رؤي علمية يضعها أهل الاختصاص فقط ممن يدركون حجم الأخطار وليس أهل التصريحات التي تأتي الشيء ونقيضه في وقت واحد.
جريمة شرعية ووطنية
وكما طالبتُ قيادات الدعوة باستقالة تطوعية أطالب قيادات التعليم الأزهري بنفس المطلب لأن إغلاق أي معهد أزهري جريمة شرعية ووطنية في حق الأزهر القيمة والقامة رمانة الميزان والاستقرار لضرب الفتنة والتآمر والاحتلال الاستعماري الجديد.
 صناعات مخابراتية دولية
> قلت هذا يدفعني لسؤالك عن الفتنة التي يروج لها أهل الشر بين نسيجنا الوطني لدرجة أن يخرج علينا بعض دعاة سلفيين يطعنون إخواننا الأقباط في مصريتهم ووطنيتهم؟
> د.الفقي بادرني: إسمع أقباط مصر شركاء وطن من كسرة الخبز للقمة العيش لضريبة الدم.
ويؤسفني أن الدعوة السلفية صناعات مخابراتية إنجليزية بالاتفاق مع محمد بن عبدالوهاب لتبني التشدد والتطرف والتعصب بهدف عزل الجزيرة العربية مهبط الإسلام ومبعث رسوله عن العالم الاسلامي لعودة الاحتلال الاستعماري الغربي اليهودي ولا علاقة لها بوسطية الإسلام واعتداله وقبوله للآخر في تعددية باهرة وتنوع إنساني فريد يحيا ولا يزال فيه المصريون نسيجا وطنيا واحدا.
ثراء فاحش
ولو رجعت للتاريخ الشخصي لبعض أدعياء السلفية يكمل د.الفقي الآن سنجد منهم من تحول من فقير معدم لغني شديد الثراء وهذه الأموال جاءت من الخارج بتحريض مخابراتي عدائي لتدمير الأمة العربية ونحن نسمع عن فتاوي تحرض علي الكراهية بين أبناء مصر وهي فتاوي لا علاقة لها بالإسلام قرآنا وسنة صحيحة بل يرفضها وينبذها »‬لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم» والبر هو أعلي درجات المودة ومن يقل بغير ذلك غير ملتزم بالقرآن الكريم وأية دعوي للتفريق بين أبناء مصر يهوديا كان أو مسيحيا وطبعا يهودي »‬مسالم» وليس متعصبا أو مدنسا لمقدساتنا ومحتلا لأراضينا في فلسطين فما بالك بمسيحي »‬ولتجدن أقربهم مودة ورحمة الذين قالوا إنا نصاري» وما بالك بأنه مصري قبطي أتعامل معه بأعلي درجات البر والمودة لكننا أمام ترهل مؤسسي دعوي وقصور في الفهم وتآمر خارجي بالأموال.
تطرف مسيحي
ويضيف د.الفقي وطبعا هناك غلاة متطرفون مسيحيون يستقوون بأهل الشر تحت شعارات ومسميات فارغة لعل أخطرها ما يسمي بحوار الأديان.
حوار الأديان
> قلت.. »‬معقولة» حوار الأديان يتم استغلاله لتمرير مشروع غربي ظاهره التسامح وباطنه الاحتلال؟!
> حوار الأديان يا سيدي لدي الغرب في أوربا يعني ترويج وتسويق المفاهيم العلمانية كالتسامح والمحبة  والتعايش المشترك وهي مفاهيم لا غبار عليها إذا ظلت في إطارها لكن أن يتم ترويجها لانتزاع عقيدة الجندية وطمس آيات الجهاد وقيمة الشهادة التي جاءت قرآنا كريما وسنة نبوية صحيحة من صدور أبناء المسلمين فهذا أرفضه وأطالب بالالتفات إليه سواء في حوار أديان أو »‬حوار طرشان» دفاعا عن أوطاننا وعقيدتنا وأن الجهاد الذي أقصده هو جهاد الجيوش الوطنية وليس جهاد أفراد أو جماعات.
سفريات وبدلات
ويؤسفني أن هناك من يري في حوار الأديان علي أنه سفريات وبدلات دولارية ولا يعرف شيئا عن الأنفاق التي تحفر لنا في دهاليز وكواليس المخابرات الدولية ولست ضد التعايش السلمي لكن شريطة أن نحفظ هوية الأمة وعقيدتها الإسلامية وأوطانها المستقلة.
الإسلام الحضاري
> وكيف نعد خطابا دينيا خارجيا ينهي حالة العداء الذي تغذيه عناصر إجرامية صهيونية تحتكر الميديا عالميا؟
نحتاج خطابا إسلاميا حضاريا يقدم كيف يعالج الإسلام قضايا الدنيا والعلم والتكنولوجيا والغذاء والسلاح وفي هذا قل ما شئت عن عظمة القرآن وهو يتحدي العالم كله ونؤجل الحديث عن الغيبيات حتي يقتنعوا بالإسلام الحضاري.
اصطفاف وطني قوي
> قلت للدكتور الفقي وأنا ألملم أوراقي كيف السبيل لاصطفاف وطني قوي في ظل فصيل يعكر صفو الوطن أيا كان هذا الفصيل دينيا متشددا أو علمانيا متبرجا؟
كلاهما خطر علي الوطن الديني المتشدد أو العلماني المتبرج لأن هناك عصابات دولية تقوم بأعمال إجرامية تنسبها لهذا الفصيل أو ذاك.
ولعلي هنا أطالب أهل التشدد والتبرج التبرؤ من كل ما يعكر صفو الوطن ومن هم علي شاكلتهم لأن الصمت يجعلهم شركاء ولو بالإقرار.
وسبيلنا لاصفاف وطني قوي - يؤكد د.الفقي - مصالحة شاملة فيما لم يثبت عليه عمل إجرامي جنائي فهؤلاء لا مصالحة معهم إلا بعدل القضاء وسيادة القانون هذه واحدة.
الثانية: أن تعتدل الإدارة والنظم والأطر داخل الأزهر الشريف في ظل شهادة حق مني لفضيلة الإمام الأكبر أنه »‬رجل طيب» لكن بجواره بطانة تستغل كرمه في بلوغ مكاسب دون أداء عمل مفيد وحولت الدعوة إلي سبوبة.
الثالثة: أناشد الرئيس التدخل فيما يعلمه جيدا حول ما يدور في الأزهر ولدي أمل كبير لأن الأزهر حصن القرآن والسنة الصحيحة ومنارته لكل الأزمان.
وينتهي حواري مع د.الفقي لكن رسائله التي بعث بها لا تزال قائمة.. حية بحثا عن بوصلة جديدة لسفينة عمل وطني تبحر الآن في ظل أنواء وأعاصير وتحديات تهددنا جميعا ليس ريادة بل وجودا.






تعليقات القرّاء