جسر مودة

المستهلكون لا المنتجون


7/15/2017 2:48:36 PM

إن الفلاح المصري مظلوم، ولابد  من الاهتمام به، ومساعدته ويعتبر قطاع الزراعة قطاعاً مؤثراً بفاعلية في الاقتصاد المصري، فهو مسئول عن تحقيق الأمن الغذائي القومي، حيث تبلغ نسبة العاملين بقطاع الزراعة 31٪ من جملة العمال في مصر، وتعتبر الزراعة في مصر هي الدعامة الأساسية للبنيان الاقتصادي والاجتماعي.
حيث تسهم بنصيب كبير في إحداث التنمية الشاملة وفي النهوض بالمجتمع، وتزداد أهميتها باعتبارها مهنة يرتبط بها وبأنشطتها المختلفة أكثر من نصف عدد السكان سواء في النشاط الإنتاجي أو التسويقي أو التصنيع الزراعي. وتتعاظم أهمية الزراعة في الوقت الراهن، نظرا لوجود فجوة غذائية ما زالت كبيرة ومؤثرة في الاقتصاد القومي في محاصيل الحبوب الرئيسية، خاصة القمح والذرة الصفراء مما يجعل قضية تأمين الغذاء من أهم الأولويات التي يجب الاهتمام بها والعمل دوما علي تضييق تلك الفجوة وتحجيمها وتحقيق كافة مطالب الفلاح المصري والقضاء علي مشاكله، ويزيد فاتورة استيراد الغذاء، ويدمر الفلاح، ويجعله يترك  هذه المهنة ويذهب هو الآخر إلي صفوف المستهلكين لا المنتجين لأن الفلاح في السنوات العشر الماضية كان يعاني من مشاكل جمة كثيرة وأن أحواله أصبحت تتدهور بشدة عاماً بعد عام.
د. عادل عامر
مدير مركز المصريين للدراسات