جسر مودة

حقــد وكـراهية!!


5/11/2017 1:24:52 PM

لا يكاد أن يمر يوم دون أن يقتحم الإسرائيليون المستوطنون والمتعصبون والمتشددون والسياسيون، والوافدون والزائرون والمتضامنون، المسجد الأقصي من بوابة المغاربة، التي يحرسها جنود إسرائيليون مدججون بالسلاح كأنهم في ثكنة عسكرية أو علي أبواب معركة، ويقف علي طول الطريق فيها عناصر شرطية من الرجال والنساء، يعترضون طريق كل عربي، ويوقفون كل فلسطيني، يدققون في هوياتهم، ويعيقون دخول المصلين والحراس، ويمنعون بعضهم ويسمحون لقلة منهم بالدخول، ويعتقلون آخرين ويتعرضون بالضرب علي أكثرهم.
لا يفرق الإسرائيليون في سوء معاملتهم بين الرجال والنساء، وبين المسنين والشباب والأطفال، فحقدهم علي الجميع سواء، وكرههم للكل واحد، وقراراتهم ضدهم تطبق بلا استثناء، فلا سماح للفلسطينيين بالدخول إلي الحرم، لا في يوم الجمعة ولا المناسبات، ولا في الأيام العادية والأعياد ووقت الصلوات، وإن كان لابد سيدخلون فمن غير هذه البوابة، التي يرونها لأنفسهم، وخاصة بهم دون غيرهم.
د.مصطفي يوسف اللداوي
بيروت

تعليقات القرّاء