الحديث القدسى

فلسفة العودة إلي الحب (1)


د. سالم الهنداوي
4/9/2017 11:37:59 AM

قوله صلي الله عليه وسلم قال: »ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان، أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله»‬، وقوله صلي الله عليه وسلم: »‬لا يؤمن أحدكم حتي أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين».

ربما يخجل بعض الناس من ذكر كلمة (الحب) أو الحديث عن (الحب)، وذلك لأمور كثيرة سنتحدث عنها.
أيها السادة: عندما نقلب صفحات القرآن الكريم ونتلو آياته المحكمات نجد أنه يتكلم عن الحب، ووردت كلمة الحب في صيغ كثيرة، منها: (تحبون)، (يحبون)، (أحب)، (يحب)، (تحبونهم)، (يحبونهم)، (يحبونكم)، (تحبونها)، (أحببت)، وبعض هذه الصيغ كررت مرات عديدة.
وأيضاً: عندما نقرأ في السنّة المطهرة نجد أن كلمة (الحب) قد وردت مرات عديدة وبصيغ مختلفة.
منها: قوله صلي الله عليه وسلم قال: »‬ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان، أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله»، وقوله صلي الله عليه وسلم: »‬لا يؤمن أحدكم حتي أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين».
وقوله صلي الله عليه وسلم: »‬المرءُ مع من أحب»، وعن أنس بن مالك: أن رجلاً سأل النبي صلي الله عليه وسلم: متي الساعة يا رسول الله؟ قال: »‬ما أعددت لها»؟ قال: ما أعددت لها من كثير صلاة ولا صوم ولا صدقة، ولكني أحب الله ورسوله، قال: »‬أنت مع من أحببت»، والنصوص التي وردت في ذلك كثيرة.
ولكن.. مع أن الكلمة (الحب) قد وردت في كتاب الله عز وجل وفي سنّة سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم، وجاءت النصوص القرآنية والنبوية تدعو إلي الحب وتحث عليه في صور كثيرة ومواطن شتي، إلا أن البعض قد يخجل من ذكر هذه الكلمة (الحب)، أو يدعو إلي ما تحويه من معان عظيمة!
ما الذي حدث؟!
قديماً كان عمر رضي الله عنه يقول لرسول الله صلي الله عليه وسلم: »‬والله لأنت أحب إليّ من نفسي» بلا خجل.. يقولها بعزة وشموخ وحب!
الذي حدث أن هذه الكلمة (الحب) قد حدث لها (اختزال)، ثم حدث لها بعد ذلك (اختلال)، ثم حدث لها بعد ذلك (احتلال)!!
بيانُ ذلك:
أولا: اختزال مفهوم كلمة الحب:
لقد نشأنا منذ نعومة أظافرنا وتربينا علي ما يُبث علي شاشات التليفزيون والإذاعة، وكذلك علي كل ما يكتبه الأدباء والكُتّاب في كتاباتهم المتنوعة.
فإذا بالحب يُعرض في غالب ما يعرض علي أنه علاقة بين رجل وامرأة فقط، البطل والبطلة تجمعهم علاقة الحب، وتدور القصة حول هذا الأمر.
وإذا بحقيقة (الحب) تختزل في هذه العلاقة فقط، فترتب علي ذلك اختلال لهذه الكلمة في أذهاننا ونشأت أجيال علي ذلك.
ثانياً: اختلال مفهوم كلمة الحب:
صار الناس إذا سمعوا كلمة (الحب) يستدعون الصورة الذهنية للحب في عقولهم، وهي تلك العلاقة يشاهدونها دوماً علي الشاشات التي تجمع بين رجل وامرأة أو ما يسمي (العشاق)،