متابعات

الكنديون يشكلون سلاسل بشرية ضد الإسلاموفوبيا


ابنة عزالدين سفياني - أحد الضحايا - تحتضن النعش الذى يحمل جثة والده

ابنة عزالدين سفياني - أحد الضحايا - تحتضن النعش الذى يحمل جثة والده

2/12/2017 2:05:56 PM

تم إفتتاح المركز الثقافي الإسلامي في مقاطعة كيبيك شمال شرقي كندا، كما تم فتح المسجد الذي تعرض للهجوم الإرهابي المسلح، مما أدي إلي مقتل 6 مسلمين.
وإستقبل المسجد عدداً كبيراً من المصلين رجالا ونساءً، وتجمع عدد كبير من المواطنين الكنديين أمام المركز، وكونوا سلسلة بشرية أحاطت به تعبيرا عن تضامنهم وتظاهر آلاف الأشخاص في عدد من المدن الكندية، ضد الهجوم، وضد تصاعد ظاهرة »الإسلاموفوبيا»‬.
كما شهد عدد من المساجد في أنحاء كندا مظاهر تضامن مماثلة، حيث توافدعليها المواطنون، وحرصوا علي وضع أكاليل الزهور أمامها في حين تبرع البعض في صنادق التبرعات الخاصة بها.
وقد تلقي حسابان بنكيان فتحتهما مؤسسة إسلاميك ريليف بكندا ومنظمة داونت كندا تبرعات تجاوزت قيمتها 500 ألف دولار كندي، لصالح عائلات القتلي الستة والمصابين الـ 19 وقد شارك آلاف الكنديين ورئيس الوزراء جاستنترودو في تشييع قتلي المسلمين في الهجوم الذي استهدف مسجدا في حي سانت فوا في مدينة كيييك.
واقيمت صلاة الجنازة في مركز كيبيك للمؤتمرات الذي تم تحويلة إلي مسجد للمناسبة، وشارك نحو خمسة آلاف شخص في مراسم تشييع المسلمين الكنديين الذين قتلوا برصاص أطلقه إرهابي يبلغ من العمر 27 عاما وينتمي إلي اليمين المتطرف.
إبراهيم فليفل